أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مشرف الصورة الرمزية diab
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    2,848
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي عدوي المظاهرات الهيستيرية.. وراء نقاط ضعف الدول

    عدوي المظاهرات الهيستيرية.. وراء نقاط ضعف الدول



    أكد الدكتور مجدى بدران استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة بجامعة عين شمس في حديث خاص لـ"محيط"، أن المظاهرات سلوك جماعي يتم فى أماكن مفتوحة يغلب عليه الطابع الإنفعالي فهو قابل للإنتشار بما يشبه العدوى الهيستيرية.

    وتتعدد أهداف التظاهرات فتشمل الإحتجاجات أو التأييد أو التعبير عن الفرح بالفوز أو إستنكار الهزيمة مثل ما يحدث عقب المباريات الرياضية، وقد ساهمت وسائل الإتصال الحديثة فى تسهيل محاكاة وتقليد المظاهرات عن بعد.

    وعن استنساخ المظاهرات، أوضح بدران أنها إستراتيجية ترمى لإستغلال نقاط الضعف في بعض الدول لإغتنام مكاسب سياسية أو إقتصادية مثل ما حدث في مظاهرات رومانيا وجورجيا وأوكرانيا.

    فعدوى الحماس تنتقل لتجعل المتظاهرين تتلذذ بالإنقياد نحو من يشجعهم على الإستمرار ويقاوم التفكير في الرحيل عن المظاهرة، فالمتظاهرون أكثر ميلاً للقرارات الإنفعالية وتنخفض لديهم القدرة على حل المشاكل أو التفرقة بين الحلول.

    والجماهير المتظاهرة تفرح لمن يخلصها من المشاعر المكبوتة، حيث تشعر بالأمان وسط الإزدحام و غياب السلطة المعتادة للنظام.

    وتنجح التظاهرات عند السيطرة على عقول المحتشدين بتوزيع مطبوعات أو إذاعة الأخبار العالمية التي تميل للمتظاهرين, وعند مشاركة المشاهير خاصةً السينمائيين منهم، حيث يألفهم المتظاهرون و يحولوهم من أبطال فى الخيال إلى أبطال فى الواقع المؤقت في الشوارع.

    وأوضح بدران أن تفكير الجماهير المحتشدة في المظاهرات يكون بعيداً عن التفكير العقلاني المنطقي، فتستسلم بسهولة لمن يتولى إطلاق الصيحات أو الشعارات الحماسية وهؤلاء هم المحركون الفاعلون للتظاهرات ونجاحهم يعتمد على شخصياتهم ومهاراتهم في التأثير على الأخرين من خبرات سابقة في حشد تجمعات صغيرة أو مهارات التدريب ودراسة تواريخ المظاهرات محلياً وعالمياً.

    ويري بدران أن الفرد يجدث له شعور جديد بالبهجة خاصةً فص ظل غياب السيارات الملوثة للبيئة والسفر الخيالي لعالم جديد، والتحرر من القيود الإجتماعية, لا قوانين ولا حرج في التعبير أو النقد أو الهجوم على أشخاص يصعب التهجم عليهم قبل التظاهر.

    الإسترخاء النفسي


    يرى بدران أن التحرر من القيود الإجتماعية شعور جديد فلا قوانين ولا حرج فيي التعبير أو النقد أو الهجوم على أشخاص يصعب التهجم عليهم قبل التظاهر، كما أن البساطة والاتحاد النفسي المؤقت للجماهير يكسبهم روحاً جماعية لم تكن موجودة من قبل.

    لذا ينصح بدران بالتنفيس حتى لا تصبح المظاهرات الغاضبة سلوكاً يومياً معتاداً في الشارع المصري، كما يجب تثقيف الطلبة والشباب على أداب الحوار وحرية التعبير، ورعاية قادة التظاهرات ثقافياً وتبنيهم لإعداهم كقادة وطنيين للمستقبل.

    كما يجب توفير أماكن مفتوحة خالية من التلوث في المدن المزدحمة تخصص للتظاهر وتنظم مواعيدها بما لا يتعارض مع ساعات العمل الرسمية، على ألا يتم فيها تعطيل مصالح المواطنين.

    كما يفضل وجود مندوب عن الجهة المتظاهر ضدها للتحاور وتسلم شكاوى المتظاهرين, ويجب إعلان الحلول.

    وينصح بدران بإستثمار روح المظاهرات والرغبة في التغيير بدفع طاقات الشباب إلى أسواق العمل.

    ومن الممكن إستغلال التظاهرات في التسويق لسياحة جديدة يشترك فيها موظفون محترفون مع السائحين وتتم فيها المشاركة فيها بأساليب مبتكرة مثل أقنعة الغازات أو خوذ الرأس أو إلتقاط الصور بجوار سيارات محترقة مع إستخدام مؤثرات صوتية و بصرية, مع تحديد أهداف للمظاهرات، مثل تحرير العبيد, إنقاذ مخطوفين, محاربة عصابات الأشرار.

    حب الوطن


    أشار بدران إلى أن حب الوطن قوة جبارة تغني عن الشعور بالعجز والضعف والإذلال وامتهان الكرامة.

    لذا أكد بدران أننا في حاجة لثقافة جديدة تعيد التأكيد على حب النفس بصورة سوية.. موجهاً دعوة لنشر الحب في كل مكان ابتداءً من حب البيئة التي تحيط بالإنسان وتخليصها من الملوثات وحب الأرض وحب العمل.

    فالشخص الذي لا يملك قوت يومه لا يملك حريته، إن الله يرزق من ينطلق سعياً للحصول على الرزق، قال تعالى: (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ)، سورة الملك، ( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) سورة النحل.

    قال عمر بن الخطاب: (أرى الرجل فيعجبني، فإذا قيل لاصناعة له سقط من عيني). فحب الوطن يخلصنا من الكسل، ويحارب التواكل، فهو قوة جبارة تغنينا عن الشعور بالعجز أو الضعف أو الإذلال وإمتهان الكرامة.
    مـحـيـط ـ مــروة رزق
    علوم

    تاريخ التحديث :-
    توقيت جرينتش : الخميس , 24 - 2 - 2011 الساعة : 8:7 مساءً
    توقيت مكة المكرمة : الخميس , 24 - 2 - 2011 الساعة : 11:7 مساءً


    Accept the pain and get ready for success

  2. #2
    مشرف الصورة الرمزية diab
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    2,848
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي

    الأستاذ محمد أحترم ما ذكرت.... هذة الثورة ثورة شعبية لم نأمل بحدوثها !
    ثورة ونبراس للأمل والمجد للأمة العربية ضد الاستبداد ونهب ثروات الشعوب من حكامها الأباطرة المجرمين ... و أشارة للتغيررررررررررررررر الدائم والمطالبة بالحقوق المشروعة .
    شكرا


    Accept the pain and get ready for success

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178