أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    182
    معدل تقييم المستوى
    25

    افتراضي اليمن – صنعاء: ارتفاع نسبة الأمية إلى 50% في ثماني محافظات

    اليمن – صنعاء: ارتفاع نسبة الأمية إلى 50% في ثماني محافظات ويرجع السبب للفجوة التمويلية والفقر

    صورة لصنعاء اليمن
    عدد الأميين في اليمن بالعام 2004 وصل إلى 5 ملايين و545 ألف أمي، يتوزعون بنسبة 3.%33 ذكور و7.%66 إناث.


    أبرز أسباب ارتفاع الأمية في اليمن يرجع إلى الفجوة التمويلية

    التعليم الأساسي يتطلب موارد مالية تبلغ 29 مليونا و 352 ألف دولار

    الإنفاق العام 9 ملايين و 246 ألف دولار أي أن الفجوة تبلغ 20 مليونا و 111 ألف دولار.

    ظاهرة التسرب من فصول محو الأمية ذكورا وإناثا وصلت الى %60 من اجمالي الملتحقين في العام الدراسي الواحد.


    صنعاء «الأيام» سبأ:

    أكدت وثيقة رسمية ارتفاع نسبة الأمية إلى %50 في محافظات الجوف، صعدة، حجة، ريمة، من إجمالي عدد سكانها, تليها عمران، المحويت، ذمار، الحديدة، بنسبة %40, و لحج، إب، صنعاء، شبوة، تعز، البيضاء، الضالع، مأرب، المهرة بنسبة ما بين 30 إلى %39.
    وأضافت الوثيقة الصادرة عن جهاز محو الأمية وتعليم الكبار وحصلت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ على نسخة منها، أن نسبة الانخفاض للأمية بما يقارب %20 جاءت في محافظتي حضرموت وأبين، تليهما المحافظات الحضرية بنسبة تصل ما بين 10 إلى %15 في كل من أمانة العاصمة وعدن.
    وأرجعت الوثيقة أسباب ارتفاع نسبة الأمية خاصة في أوساط الإناث في جميع محافظات الجمهورية اليمنية إلى عدم الالتزام بسن القبول في التعليم الأساسي ونقص المعلمات، وبعد المدارس عن مواقع السكن خاصة في المناطق الريفية بسبب التشتت السكاني، واتساع رقعة الفقر.
    وأكدت الوثيقة أن أبرز أسباب ارتفاع الأمية في اليمن يرجع إلى الفجوة التمويلية كون التعليم الأساسي يتطلب موارد مالية تبلغ 29 مليونا و 352 ألف دولار، فيما يبلغ الإنفاق العام 9 ملايين و 246 ألف دولار أي أن الفجوة تبلغ 20 مليونا و 111 ألف دولار.
    مشيرة إلى أن تلك الفجوة أدت إلى عجز النظام التعليمي عن تحقيق الاستيعاب الكلي للأطفال ممن هم في سن التعليم الأساسي للفئة العمرية (14-6) سنة, حيث تصل نسبة القبول والالتحاق ما بين 60 إلى %70 فقط والبقية خارج إطار المدرسة، إلى جانب زيادة معدلات التسرب والرسوب في المرحلة الأساسية والتي وصلت الى %42 من اجمالي عددالطلاب الدارسين.
    مضيفة أن عجز النظام التعليمي أوجد أيضا ظاهرة التسرب من فصول محو الأمية ذكورا وإناثا قبل حصولهم على شهادة التحرر والتي وصلت الى %60 من اجمالي الملتحقين في العام الدراسي الواحد، وتدني الملتحقين سنويا في مراكزالتدريب المهنية والنسوية بما يمثل أعدادا مضافة إلى مخزون الأمية.

    وأضافت الوثيقة أن من بين المعوقات أيضا نقص المعلمين، وعدم وجود درجات وظيفية تغطي احتياجات مراكز محو الأمية في المحافظات، وضعف الأجور والمكافآت التعاقدية للعاملين في مجال محو الأمية، وضعف الموازنة السنوية المعتمدة من وزارة المالية لجهاز محو الأمية حتى يتسنى له تنفيذ برامجه بالشكل المطلوب.

    ودعت الوثيقة إلى معالجة تلك المعوقات التي تم ذكرها سابقا عبر وضع برامج وخطط عملية تطبق على أرض الواقع، مضيفة أنه في حال عدم المعالجة فإن 300 ألف طفل سنوياً سيكونون خارج إطار المدرسة، مما يؤدي إلى ارتفاع عدد الأميين خلال السنوات الخمس القادمة عما هو عليه الآن إلى سبعة ملايين و 156 ألفاً و535 أمياً.

    ويسعى جهاز محو الأمية وتعليم الكبار خلال العام المقبل إلى تقليص نسبة الأمية وتخفيض معدلاتها وصولا إلى مجتمع بلا أمية بنهاية عام 2020م وذلك برفع عدد الدارسين إلى 150 ألف دارس ودارسة بحلول العام 2009م وزيادة عدد المعلمين والمعلمات في مراكز محو الأمية إلى 60 ألف معلم ومعلمة وفتح سبعة آلاف غرفة نشاط وفصل دراسي.
    وكانت إحصائيات رسمية بالعام 2004 بينت أن عدد الأميين في اليمن وصل إلى 5 ملايين و545 ألف أمي، يتوزعون بنسبة 3.%33 ذكور و7.%66 إناث، فيما يدرس حاليا في مراكز محو الأمية في مختلف المحافظات حوالي128ألفا و 573دارسا ودارسة.
    وبالرغم من انخفاض نسبة الأمية حسب التعداد السكاني للعام 2004م من %56 إلى 7.%45 للفئة المستهدفة عشر سنوات فأكثر بمقدار (2.%10)، إلا أن جهاز محو الأمية وفروعه في المحافظات رغم الجهود التي يبذلونها منذُُ صدور الاستراتيجية الوطنية لمحو الأمية وتعليم الكبار عام 1996م والهادفة إلى القضاء على الأمية خلال 25 عاما مازالت دون المستوى المطلوب حيث تتقدم ببطء شديد مقارنة بأعداد الأميين.

    المصدر: صحيفة الأيام اليمن، سبأ، تاريخ: الإثنين، 24/12/2007 ،العدد: 5279
    رابط المقال: http://www.al-ayyam.info/


    التعديل الأخير تم بواسطة سعاد محمد السيد ; 26-Mar-2009 الساعة 06:14 PM سبب آخر: اضافة صور

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    201
    معدل تقييم المستوى
    23

    افتراضي

    أوضاع التعليم في اليمن سيئة وتزداد سوءا كل عام
    والدراسات الميدانية تكشف الكثير من الخلل
    فالتصريحات الرسمية في واد والواقع في واد آخر


    لماذا الخوف والشمس لاتظلم في ناحية إلا وتضيء في ناحية أخرى ؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178