أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: العقد الفريد

  1. #1
    موقوف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    292
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي العقد الفريد

    كتاب اللؤلؤة في السلطان


    السلطان زمام الأمور ونظام الحقوق وقوام الحدود والقطب الذي عليه مدار الدنيا وهو حمى الله في بلاده وظله الممدود على عباده به يمتنع حريمهم وينتصر مظلومهم وينقمع ظالمهم ويأمن خائفهم‏.‏
    قالت الحكماء‏:‏ إمام عادل خير من مطر وابل وإمام غشوم خير من فتنة تدوم ولما يزع الله بالسلطان أكثر ما يزع بالقرآن‏.‏

    وقال وهب بن منبه‏:‏ فيما أنزل الله على نبيه داود عليه السلام‏:‏ إني أنا الله مالك الملوك قلوب الملوك بيدي فمن كان لي على طاعة جعلت الملوك عليهم نعمة ومن كان لي على معصية جعلت الملوك عليهم نقمة‏.‏

    فحق على من قلده الله أزمة حكمه وملكه أمور خلقه واختصه بإحسانه ومكن له في سلطانه أن يكون من الاهتمام بمصالح رعيته والاعتناء بمرافق أهل طاعته بحيث وضعه الله عز وجل من الكرامة وأجرى له من أسباب السعادة‏.‏

    قال الله عز وجل‏:‏ ‏"‏ الذين إن مكناهم في وقال حذيفة بن اليمان‏:‏ ما مشى قوم قط إلى سلطان الله في الأرض ليذلوه إلا أذلهم الله قبل وقال عبد الله بن عمر‏:‏ إذا كان الإمام عادلاً فله الأجر وعليك الشكر وإذا كان الإمام جائراً فعليه الوزر وعليك الصبر‏.‏

    وقال كعب الأحبار‏:‏ مثل الإسلام والسلطان والناس مثل الفسطاط والعمود والأطناب والأوتاد فالفسطاط الإسلام والعمود السلطان والأطناب والأوتاد الناس‏.‏ ولا يصلح بعضها إلا ببعض‏.‏

    وقال الأفوه الأودي‏:‏ لا يصلح الناس فوضى لا سراة لهم ولا سراة إذا جهالهم سادوا والبيت لا يبتنى إلا له عمد ولا عماد إلا لم ترس أوتاد فإن تجمع أوتاد وأعمدة يوماً فقد بلغوا الأمر الذي كادوا نصيحة السلطان ولزوم طاعته قال الله تبارك وتعالى‏:‏ ‏"‏ يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم ‏"‏‏.‏

    وقال أبو هريرة‏:‏ لما نزلت هذه الآية أمرنا بطاعة الأئمة‏.‏
    وطاعتهم من طاعة الله وعصيانهم من عصيان الله‏.‏
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ من فارق الجماعة أو خلع يداً من طاعة مات ميتة وقال صلى الله عليه وسلم‏:‏ الدين النصيحة الدين النصيحة الدين النصيحة‏.‏
    قالوا لمن يا رسول الله قال‏:‏ لله ولرسوله ولأولي الأمر منكم‏.‏

    فنصح الإمام ولزوم طاعته وإتباع أمره ونهيه في السر والجهر فرض واجب وأمر لازم ولا يتم إيمان إلا به ولا يثبت إسلام إلا عليه‏.‏


    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    • نوع الملف: zip 712.zip‏ (3.76 ميجابايت, 40 مشاهدات)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178