أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    مدربون معتمدون المدربون المعتمدون
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    27

    Lightbulb كيف تُنمى مهارات التفكير عند الاطفال؟؟؟

    تنمية مهارات الأبناء الفكرية يعد أساساً وهدفاً لكل مربٍ، وتنمية مهارات الذكاء والتفكير لم يعد هدفاً شخصياً أو هدفاً أسرياً فقط، بل امتد للحكومات والدول التي أصبحت تهتم الآن بعملية تنمية التفكير وبناء الذكاء عند الأطفال.

    كيف يستطيع المربي تنمية قدرات أبنائه في التفكير, وفي علاج المشاكل؟
    و سيجيب الأستاذ عبد الناصر فخرو

    ■ تدريب بنكي
    س: ماذا يقدم الوالدان لأبنائهما في هذا الزمان المتسارع جداً خاصة مع قلة الثقافة التربوية وعدم استطاعتهما مواكبة العصر مع رغبتهما في تجهيز أبنائهما لمواكبة هذا العالم الجديد يومياً؟

    ج: يجيب الأستاذ عبد الناصر فخرو: ليس المطلوب مني كأب أن أحشو رأس ابني بالمعلومات فكل معلومة سأعطيها لأبني ربما تصبح قديمة فيما بعد، ولكن المهم أن أعلم ابني كيف يتعامل مع المعلومة ومع المتغيرات الكثيرة التي يقابلها في كل ساعة، وأن أضعه أمام مشاكل إما واقعية أو افتراضية وأجعله يتصرف في مواجهتها.

    ومثال ذلك: الطفل الذي عمره 10 سنوات يمكن أن يذهب برفقة أمه إلى البنك وتعطيه أمه بطاقة السحب الآلي وتخبره برقمها السري وتطلب منه سحب مبلغ معين بنفسه، بينما تنتظره هي بالسيارة، وهذه العملية تبني عند الطفل ثقة بالنفس وتعلمه كيف يتدرب على مهارات الحياة منذ الصغر ولا ننتظر حتى يكبر الصبي ليمارس هذه الأمور بنفسه فقط حين الحاجة لها.

    ■ ألعاب الذكاء
    س: ما هي طرق التفكير السليم في علاج المشاكل والتي من المفترض تنميتها في أبنائنا من صغرهم؟
    ج: لنحاول ألا يلجأ الطفل دائماً للحلول السهلة البسيطة والمباشرة، بل نوجهه للتحليل والتفكير في المشكلة والحل، ويمكن أن يساعدنا في ذلك استخدام الألعاب المعتمدة على الصور وعلى استخدام الذكاء.. والسوق مليء بالألعاب الرخيصة والتي تحقق هذا الهدف، ولو استثمرنا الطاقة البشرية والعقلية التي لدى أبنائنا فمن الممكن أن ننمي تفكيرهم بشكل جيد .. والخطأ الذي يقع فيه الكبار أو الآباء كثيراً هو قفزهم للحلول دون التفكير في خطوات حلها التي تعتمد من الأصل على البحث في مسبباتها، وعلى الآباء النظر إلي المشكلة التي تواجههم من جميع الجهات وليس من وجهة نظرهم فقط فربما يكون الحل أبسط مما نتوقع، وأحياناً يكون التفكير في البدائل أفضل من الحل الذي نصل إليه بسرعة ودون ترو.

    ■ فروق فردية
    س : ما هو رأيك في دور الفروق الفردية بين الأبناء ؟
    ج : لا شك أن كل إنسان له شخصيته المستقلة التي تميزه عن الآخرين، فمهما توافق الناس في أشياء حتى لو كانوا أخوة توائم فكل فرد عبارة عن مزيج من البيئة والوراثة يختلف عن الآخرين، والميزة الأساسية في الفروق الفردية أنها تجعل لكل فرد سمة ليست موجودة لدى الآخرين، وهذا ما يحتاجه المجتمع من فروقات فردية بين أفراده الأمر الذي يحدث تكاملاً اجتماعياً لتدور وتدور عجلة الحياة.


    Trainer Duha Fattahi

  2. #2
    مدربون معتمدون المدربون المعتمدون
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي نتابع....

    نتابع...

    ■ النقد البناء
    س : ما هو رأيك في نقدنا لأبنائنا وهل نتائجه توسع إدراكهم وتفكيرهم أم على العكس يولد إحباطاً لنفسية الطفل ؟

    ج: هذا يعتمد على نوعية النقد فلا ينبغي التجريح وإخراج السلبيات فقط من سلوكيات الأبناء كما نراها، بل النقد الصحيح هو أن نخرج السلبيات والإيجابيات معاً، والأفضل توجيههم لتعديل سلوكياتهم بدل من نقدها فقط، وعلى الآباء التركيز على الإيجابيات وتنميتها وبالنسبة للأمور التي تحتاج إلى تعديل علينا أن نحدد أولاً ما هي المشكلة وتفاصيلها، ومن ثم حلول المشكلة والبحث في خطوات حلها.

    ■ اللبنة الأولى
    س: وكيف يمكن توجيه الطفل منذ نعومة أظفاره لتنمية موهبة معينة ؟
    ج: هذا السؤال حيوي وهام جداً، فليس دور الأسرة فقط أن تنجب أطفالاً ولكن دورها أن تعتني بالأطفال ومنذ نعومة أظفارهم، وكنموذج عملي هناك الكثير من الخطوات التي يمكن إعطاؤها للآباء، والتي من خلالها يمكن تنمية مهارات أطفالهم ونبدأ:

    أولاً : الاهتمام بالطفل وعدم الاستهانة به أو تحقيره ومنحه الثقة بالنفس والاستماع لرأيه ومناقشته به، ويعد هذا اللبنة الأولى لبناء شخصية الطفل.
    وثانياً : تحديد المهارات التي نود تنميتها في الطفل فمنذ عمر 4 سنوات نحدد تلك المهارات ونشرع في تنفيذها.

    ■ التحصيل العملي
    س: نلاحظ في مجتمعنا أن ارتباط الذكاء لدينا مرتبط بتفوق الطفل في مواد معينة علمية غالباً .. فيشعر الطفل المتفوق في المواد الأدبية مثلا أنه محدود الذكاء ويسبب له هذا حساسية في التعامل مع المواد الدراسية الأخرى فما هو رأيكم في ذلك ؟

    ج: في الواقع الخطأ ليس في الميول أو الذكاء بل الخطأ في نظرتنا لعملية الذكاء عند الأطفال .. فنحن نربط بين الذكاء والجوانب العلمية وهذا خطأ فلكل إنسان ذكاء خاص به ويمكن أن يكون في مجال معين فهناك إنسان ذكي اجتماعياً يستطيع أن يستثمر علاقته جيداً ويعرف كيف يتعامل مع من حوله، وآخر ذكاؤه رياضي وهناك أنواع عديدة من الذكاء فهناك طفل عمره 7 سنوات ويحفظ القرآن عن ظهر قلب وهو لم يقرأ بعد، وهناك طفلة عمرها 11 سنة عندما تسألها عن أي آية قرآنية ترد عليك في الصفحة كذا وتحددها إذا كانت يميناً أو يساراً .. ولذلك أؤكد أنه من الخطأ ربط ذكاء الطفل بمقدار تحصيله العلمي

    منقول


    Trainer Duha Fattahi

  3. #3
    مدربون معتمدون المدربون المعتمدون
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    27

    افتراضي

    شكرا لك نادية على الاضافة القيمة


    Trainer Duha Fattahi

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178