أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    مدربون معتمدون المدربون المعتمدون
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    الولايات المتحدة الأمريكية
    المشاركات
    444
    معدل تقييم المستوى
    25

    افتراضي دور الكليات التقنية في توطين القوى العاملة في دول الخليج العربيه

    دور الكليات التقنية في توطين القوى العاملة في دول الخليج العربيه

    د. عيسى بن حسن الانصاري
    عميد الكلية التقنية بالدمام-السعوديه


    جاء في المقدمة:
    لقد كان في أستقدام العمالة والذي بدأ منذ مايزيد عن الربع قرن ضروريآ لأكمال مشاريع البنية الأساسية لدول مجلس التعاون، حيث شهدت اقطار الخليج العربي نتيجة للثراء الكبير في مواردها البترولية رواجآ كبيرآ للعمالة من كل حدب وصوب بسبب النقص الشديد للعمالة الفنية المدربة الوطنية المؤهلة (الخطيب 1993) وتعود بداية ذلك الى عملية التنمية الشاملة التي اتجهت اليها هذه الدول بخطى سريعة لبناء وتطوير البنية الأساسية واقامة المشروعات الصناعية والزراعية والخدمية، وأستقدام الملايين من العمالة الاجنبية لتعويض النقص الشديد خاصة في السنوات الاولى من سنوات التنمية وكان ذلك لسد الفجوة بين احتياجات التنمية من الايدي العاملة و المعروض منها في سوق العمل مما ادى الى تزايد نسبة العمالة الوافدة. ولكن بعد ان انتهت هذه الدول من بناء البنية التحتية والاساسية لم تغادر هذه العمالة بل ظلت على ماهي عليه ولربما اكثر عدداً. واحد اسباب ذلك هو قلة تكلفة هذه العمالة مقارنة بالمواطن الخليجي . يقول مرسي (1985:44) ان دول الخليج العربية تتجه في مسيرتها نحو ألتنمية ألشاملة التي تعني بكل جوانب ألحياة ، فأنها تولي الجانب الصناعي من تلك ألتنمية عناية كبرى ويتضح ذلك من خلال مجموعات المصانع والشركات التي بدأت مداخنها ترتفع في هواء المدن ألخليجية حيث مصانع البتروكيماويات والسماد ومواد البناء والاسمنت والصناعات البترولية الأشتقاقية وصناعات الالمنيوم والبلاستيك والحديد والصلب، كما يتضح ايضآ من بعض المشروعات التحويلية الضخمة. عليه فأنه بالأمكان القول بأن أحتياجات التنمية لربما تعني قطاع الصناعة كأهم عنصر من عناصر التنمية الشاملة التي شهدتها دول الخليج العربي من بين العناصر الاخرى كالزراعة والتجارة وغيرها .

    ولكن مع تزايد أعداد المؤهلين علميآ من أبناء دول المجلس وتدني اسعار البترول وانخفاض عائداته، ازداد الاهتمام باعداد ألكوادر الوطنية لتأخذ زمام المبادرة في تشغيل المصانع الوطنية ووضع حد للأعداد ألمتزايدة من ألعمالة الوافدة. وقد آتخذت دول الخليج من أزمة الخليج الثانية عبرة في الاعتماد على سواعد ابناء الوطن ، حيث غادر الالاف من العمالة الوافدة اثناء الازمة مما تسبب في اغلاق كثير من المصانع والمؤسسات الخدمية الامر الذي كاد أن يعرض مصالح هذه الدول للخطر وبعد هذه الازمة بدأت هذه الدول بالتخطيط نحو قضية التوطين والأعتماد على سواعد ابناء الوطن .



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178