أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    مشرف المدربون المعتمدون الصورة الرمزية brahim
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    861
    معدل تقييم المستوى
    31

    افتراضي تنظيم الوقت بطريقة B-alert

    السلام عليكم

    كثيرا منا يجد نفسه غير متوازن بسبب الضعوطات التى من حوله من متطلبات حيث يجب انجازها سواء كانت امور متعلقه بالعمل او الدراسه او متطلبات عائلية

    وامور في حق نفسه من اخذ راحة او زيادة في معلوماته...واى غير ذلك من امور...ولكن كل هذه الامور عادة يقف معظمها في حيز الانتظار لضيق الوقت..ويرجع سبب ذلك لعدم تنظيمه.وكثير منا من يبحث على طريقه لتنظيم الوقت...

    وها انا واضعا امامك طريقه لتنظيم الوقت تجعل لتحقيق افضل توازن...

    تدعى هذه الطريقه بنظام ... B-ALERT
    أي "كن متيقظا أو مستعدا "
    ومن الواضح كونك مستعدا كل يوم سوف يجعلانك منتبها لأولوياتك وتوازنك...
    ويكمن سر B-ALERT في تلك الحروف السته المكونة لها حيث تشكل هذه الحروف معادله قويه وفعاله سوف تساعدك على ان تجعل يومك اكثر توازنا و فعالية....


    وهذه حدود المعادلة...

    B = "BLUEPRINT …. اي مخطط تمهيدي


    والمخطط ببساطه هو عبارة عن مذكره تضع فيها امورك التي يجب عليك انجازها
    فهو يساعدك على ترتيب المهام الهامه حسب الاولويات في جدول اعمالك..وهناك
    طريقتان لوضع المخطط اما في الصباح الباكر قبل ان يبدا يومك او في الليله
    السابقه , وفي الليله السابقه افضل كما يشير المختصين وذلك لان عقلك
    الباطني سوف يعمل اثناء الليل لمعرفة كيفية الوفاء بخطة اليوم فانت بحاجه فقط
    الى عشر دقائق كل يوم للقيام بذلك. بحيث ان كنت موظف تسجل الاعمال التي يجب
    انجازها ,واذاكنت طالب المواد التي يجب ان تدرسها وغير ذلك من امور كمن
    يجب زيارته اليوم .او ماذا ساشتري وغير ذلك من الامور التي ترتبط بطبيعة عملك.
    مع العلم إن المخطط المعد بصورة جيده يتيح لك ان تحكم السيطره على اليوم.

    الشىء الوحيد الذي يفرق بين الفائزين والخاسرون هو ان الفائزون يشرعون
    بالعمل.

    A = ACTION…..العمل:


    الامر هنا يتعلق بمراجعة نتائجك فان كم العمل الذي قمت به في يومك سوف
    يحدد بطريقه مباشره ما احرزته من نتائج...ملاحظه هناك فرق كبير بيت ان تكون
    مشغول وان تقوم بعمل محدد"
    فممكن ان يكون لديك يوما مشحون بالعمل دون ان تنجز فيه شيئا.فمن الافضل ان تستثمر وقتك في اداء افضل ما يمكنك اداءه من مهام.
    "العمل هنا مرتبط بالواجبات التي على الشخص..كل حسب موقعه..طالب ,موظف , ربة منزل , كاتب ....."

    "هناك شيئان أساسيان سوف يجعلانك أكثر حكمة وتعقلا ..


    الكتب التى تقرؤها
    والاشخاص الذين تقابلهم".

    L = LEARNING ...التعلم والمعرفه


    وهنا جزء يجعل يومك متوازن بطريقه جيده وهو ان تمنح نفسك بعض الوقت لزيادة
    معرفتك وتوسيع مداركك..وهناك عدة طرق منها الكتب الانترنت الاشرطه
    المسموعه والمرئيه وغيرها..ولكن يفضل دائما ان تقرأ أي محفز او مثير للتحدي او
    يمنحك ميزه في مجال عملك او حياتك..
    مع العلم انه ليس من الضروري ان يكون تعلمك اليومي قادرا على تغير الحياة
    تماما .انما تكمن في الاستمراريه في التعليم فهي الطريق الحقيقي نحو
    المعرفه.لذا تعلم ولو قليل كل يوم. اذا كنت راغبا في الارتفاع نحو القمه.

    E = EXERCISE التمرين..


    رجاء لا تتنهد الان واكمل القراءة..وسأطرح اليك سوال وانت تجيبه.. هل تريد
    ان تحقق اهدافك مهما كان نوعها وانت لا تتمتع بصحه جيدة؟!!!!
    لان تحقيق توازن ممتاز في حياتك يعني انك لا تعامل صحتك باستخفاف ...فانتم
    لستم في حاجه الى ان تخوضوا سباقات الماراثون او تنهك نفسك في صالة
    جيمانزيوم لمدة 3ساعات يوميه...فكل ماتحتاجونه هو 20 دقيقه يوميه..وكل انسان
    حسب مكانه او الاماكن المحيطه به واجعلوا في اذهانكم ان التمارين سوف
    تحسن...(عادات النوم , مستوى الطاقه والنشاط , فكرتك عن ذاتك..) ولامر مطبق على
    الرجال والنساء كل حسب مكانه..

    R = RELAXING أي الاسترخاء..


    و هذا هو وقت اعادة شحن بطاريتك اليوميه..فيجب ان تعطى جسمك قليل من
    الراحه وخاصه اذا كان يومك مشحون ولديك الكثير من المتطلبات...فيجب اقل ما في
    الامر ان تعطي نفسك 20 دقيقه راحه لتسطيع العوده الى اعمالك وانت بوافر
    الحيويه وكأنك في بداية يومك ..
    وهذا كله كي تبلغ اقصى درجه من التقدم.

    T = THINKING أي التفكير..


    والمقصود هنا هو مايسمى بالتفكير المتأمل وذلك لكي يكون لديك فكره واضحه..
    فكل ما عليك عندما تنتهي من يومك وتحاول الشروع في النوم.عليك ان تتأمل ما
    حصل لك اليوم انظر ماذا انجزت وماذا فعلت في يومي هذا وانظر هل ممكن
    اجراء تعديل على اسلوب تعاملاتي في محاوله للحصول على نتيجه افضل..ولكن لاتلوم
    نفسك مع كل شىء لان الغد يوم جديد وفرصه جديده للاداء الافضل..

    في البدايه ربما يبدوا الامر مربكا ومحير فسوف تجد هذا النظام اكثر مرونه
    مع الوقت. فان وضع مخطط يومي لك يوفر لك وقتا لانه سيجعل لديك صوره واضحه
    لاولوياتك.ومن خلال التركيز على اكثر ان اعمالك اهميه اثناء اليوم سوف
    تصبح اكثر انتا جيه وسوف تحقق نتائج افضل . واما بالنسبه لتعلم قد يستغرق منك
    30 دقيقه فقط اذا اردت الاستماع الى شريط او قراءة جزء من كتاب ويمكن ان
    تجمع بين التعلم وممارسة التمارين الرياضيه "كن مبدعا" وذلك ان تستمع الى
    شريط ممكن ان تتعلم منه اثناء الممارسه بدلا من اشرطة الغناء بالاصوات
    الساخبه..
    أما وقت الاسترخاء والتأمل فهو فرصة لاعادة شحن طاقتك ولزيادة مدى الوضوح
    في رؤيتك للامور.
    اذن هذا البرنامج كما رايتم يشتمل على كل شىء يمكن عمله من التفاصيل
    الصغيره الى اساس عملك.
    وهناك طريقه عمليه ربما يفضل ا لبعض وهي ان تضع الحروف السته السابقه في
    جدول وتوزعها على ايام الاسبوع

    وضع دائره على الامر التي تحس انك لم تقم في على النحو الصائب وصح عند
    الامور التي تظن نفسك انجزتها..وهكذا على مدار الاسبوع الى ان تحصل على افضل
    توازن. داوم على ذلك وستحصل على شهر ممتاز مفعم بالانجازات وطبقه على مدار
    الاشهر لتحصل على عام رائع ان شاء الله.




    و كن رجلا إن أتوا بعده يقولون مر و هذا الأثر

  2. #2
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    11
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    اشكرك جزيل الشكر على هذه المعلومات المفيدة حقا



  3. #3
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    algeria
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي قيم قدراتك في تنظيم وجدولة الوقت

    طريقة B-Alert رائعة فعلا، لكن قبل ذلك مارأيكم في تقييم قدرتنا على تنظيم الوقت:

    الوقت واستثماه ليس أمنية يتمناها الإنسان فيصل اليها بمجرد الأمنيات...
    ولكن حسن إستثمار الوقت يتطلب تنظيمه وجدولته وإدارته بشكل صحيح.
    والتقييم التالي يختبر قدراتك في مدى تنظيم وإدارة وجدولة وقتك.
    من فضلك : أجب عن الأسئلة الواردة في هذا التقييم من خلال المؤشرات التالية:
    - وإذا كانت إجابتك نادرا , فاعط نفسك ثلاث درجات.
    - وإذا كانت إجابتك غالبا , فإعط نفسك درجتين.
    - وإذا كانت إجابتك أحيانا , فإعط نفسك درجة واحدة .
    - إذا كانت إجابتك دائما , فإعط نفسك (صفر) .
    1- بعد أن أقوم بمراجعة أعمالي التي خططت لإنجازها خلال اليوم أرى نصفها لم يتحقق.
    2- اعتقد أن مسألة برمجة الوقت أمرا مزعج , والأفضل تركها للظروف.
    3- لا أثق في الأنظمة والتقنيات الجديدة , وأثق في التعامل اليدوي في شؤون عملي .
    4- أقوم بالبحث كثيرا عن مستند معين , أو أوراق مطلوبة .
    5- أفعل الأشياء والأعمال خلال اليوم دون أن أدرك مدى نفعها وأهميتها لي.
    6- أوءدي بعض الأعمال التي من الممكن أن يكلف بها غيري , حتى تخرج بصورة ممتازة.
    7- أطلب أفرادا إلى مكتبي , وأحدد مواعيد معهم دون إعداد الأوراق والموضوعات التي ينبغي مدارستها معهم.
    8- لا أنتهي من أعمالي واجتماعاتي في الوقت المحدد , وأترك طبيعة الموضوعات هي التي تحدد الوقت النهائي .
    9- لا تسمح لي ظروف اليوم بتخصيص وقت للعمل , وآخر أكون خلاله متفرغا , ولا أستطيع إعلام من حولي بذلك.
    10-لا أنشغل بالأسباب الحقيقية لعدم إنجازي لبعض الأعمال , أو تأخري عن المواعيد المحددة.
    11- لا أفهم مسؤولياتي وصلاحياتي بدقة , وأقوم فقط بالأعمال الملطوبة مني دوريا .
    12- ألجأ إلى الإجتماعات بالمرؤوسين لإنجاز الأعمال المطلوبة في كثير من الأحيان.
    13- لا أقسم الأعمال الكبيرة المطلوبة مني إلى أجزاء يمكنني التعامل مع كل جزء منها على حدة.
    14 – لا أخطط للإستفادة من وقتي في الرحلات الطويلة .
    15- لا أضع قائمة بالأعمال التي ينبغي على إنجازها , لا أرتبها تدريجيا حسب الأولوية.
    أحتفظ بكل الأوراق التي ترد إلي لعلي أحتاج إليها وقتا ما .
    16- يصعب علي أيجاد الأشياء ساعة إحتياجها .
    17 – أحتفظ بكل الأوراق التي ترد إلي لعلي أحتاج إليها وقتا ما.
    18- لا يمكنني تخصيص وقت للراحة لنفسي ولأسرتي ومن حولي , وأجد نفسي في كثير من الأحيان غارقا في العمل.
    19- لا أستطيع أن أقول (لا) للأعمال المطلوبة مني , حتى وإن كانت ستؤثر على طبيعة قيامي بالأعمال التي بين يدي.
    20- أتعامل مع كل المشكلات التي تحدث في محيط العمل وأحاول أن أضع تصورا مع فريق العمل في حلها.
    مفتاح التقييم :
    صفر – 30 : الأفضل أن تعيد النظر بشأن إدارتك وتنظيمك لوقتك.
    31 – 40 : لا بأس , ولكن يمكنك أن تتحسن قليلا.
    41 – 45 : جيد جدا .
    46 – 55 : ممتاز .
    56 – 60 : راجع نفسك , أخشى أن تكون قد جملت إجابتك.
    محمد أحمد عبد الجواد



  4. #4
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    algeria
    المشاركات
    107
    معدل تقييم المستوى
    30

    Thumbs up تحــليل استخدامنا للوقت

    تظهر الأبحاث أن الموظفين يضطرون دائماً إلى تغيير موضوع اهتمامهم، فتراهم يمضون ما معدله عشر دقائق على المسألة الواحدة، فيضيع الوقت في المقاطعات والضغوطات اليومية دون أن يشعر بضياع الوقت.
    لذلك نحن بحاجة إلى أن نعي عاداتنا في قضاء أوقاتنا، وتصميم سجل خاص بالوقت سيزيد من وعينا بحجم الوقت المهدر وسيحدد العوامل المضيعة للوقت.
    تغيير عاداتنا
    علينا أن نبذل الجهد لتغيير عاداتنا، ويجب أن نستمر في تطبيق هذه الخطوات مراراً حتى تصبح عادات حسنة، ويمكن أن نطلب من الآخرين المساعدة، وإليك خطة من سبع خطوات لتغيير عادات إهدار الوقت:
    1. اكتب الأسباب التي تؤدي إلى ضياع وقتك.
    2. عدد المشاكل التي تسببها عادة هدر الوقت.
    3. تصور عادة تنظيم الوقت ونتائجها الإيجابية.
    4. حسن من عادة تنظيم الوقت.
    5. توقف عن استخدام الأعذار الواهية.
    6. خطط ليومك بهدوء كل صباح.
    7. حول المشاريع الضخمة إلى خطوات ومهمات صغيرة مرتبة.
    هل يبدو مكتبك مليء بالأوراق والمذكرات والكيبات والمواد التي تود قراءتها وأوراق الملاحظات؟ إذا كان كذلك فأنا متأكد بأنك تضيع الكثير من الوقت في البحث عن ورقة مهمة أو عنوان شخص أو زبون، أو تجلس لساعات في الأسبوع الواحد لترتيب الأوراق وفرزها من دون فائدة تذكر أصبح مكتبك خزانة للأوراق الغير مهمة بدل أن يكون مكان للعمل!!.
    حملة تقليل الأوراق
    لا يمكن التركيز على الأشياء المهمة إلا إذا تخلصنا من كل ما هو قليل الأهمية، وعندما نطلع على جميع الأوراق والكتيبات والبريد نرى أن معظمه غير ضروري،إلا أن طريقتنا في العمل هي التي تجعل هذه الأوراق الغير مهمة تتكدس على مكاتبنا، لذلك حاول أن لا ترسل أي ورقة إلى أي شخص إلا إذا كان هذا الحل الأخير، استعض عن الأوراق والمذكرات بالاتصال الشفهي، ولا تطلب نسخة من جميع الوثائق والأوراق، بذلك تنقص كمية كبيرة من هدر الورق والوقت والجهد.
    * ألزم جميع من يرسل لك بورقة أو تقرير أو مذكرة بالاختصار قدر الإمكان.
    * تحدث إلى الأشخاص مباشرة بدلاً من إرسال مذكرة وهذا يعزز الاتصال بين الموظفين.
    * أطلب من الجميع عدم إرسال أي تقارير أو مذكرات إلا في الحالات الاستثنائية.
    * أعد كل الأوراق غير الضرورية إلى مرسليها.
    * اختصر في كتاباتك إلى الآخرين.
    لذلك يجب علينا التمسك بكل دقيقة في حياتنا والاستفادة منها والا فسوف يفوتنا الكثير من الانجازات التي يمكن تحقيقها باستثمار الوقت ,فالوقت ثمين .
    واخيراً: الوقت كالسيف ان لم تقطعه قطعك.

    موقع بلاغ



  5. #5
    مدربون معتمدون المدربون المعتمدون
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    296
    معدل تقييم المستوى
    31

    افتراضي

    شكرا أستاذ رياض على المعلومات القيمة


    Trainer Duha Fattahi

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178