أهلاً بك عزيزي الزائر, هل هذه هي زيارتك الأولى ؟ قم بإنشاء حساب جديد وشاركنا فوراً.
  • دخول :
  •  

أهلا وسهلا بكـ يا admin, كن متأكداً من زيارتك لقسم الأسئلة الشائعة إذا كان لديك أي سؤال. أيضاً تأكد من تحديث حسابك بآخر بيانات خاصة بك.

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    عضو مميز الصورة الرمزية شمس 1980
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    335
    معدل تقييم المستوى
    23

    افتراضي كـــم عـمــــــــــــــــــــــ ــــرك ؟؟؟

    كـــم عـمــــــــــــــــــــــ ــــرك ؟؟؟


    يُحكى أن رجلا يدعى ( شفيق جبر ) كان مولعا بالسفر مغرما باللهو

    وحدث أنه زار ذات يوم إحدى المدن..

    وقد ضمّن برنامجه زيارة لمقبرة المدينة..

    وبينما هو يسير بين القبور متأملاً قد رق قلبه وسكنت روحه

    وإذ به يجد لوحة على أحد القبور وقد كُتب عليها

    ( فلان بن فلان ولد عام 1934ومات سنة 1989 ومات وعمره شهران ! )

    امتلكته الدهشةُ ونال منه العجبُ..

    فتوجه نحو حفار القبور وسأله عن هذه المفارقة !

    رد عليه حفارُ القبور: نحن في مدينتنا نقيس عمر الإنسان بقدر إنجازاته وعطاءاته

    وليس بحسب عمره الزمني ..

    فرد عليه صاحبنا وكان ذا دعابة وطرافة:

    إذا وافني الأجلُ في مدينتكم.. فاكتبوا على قبري : شفيق جبر من بطن أمه إلى القبر !!!

    تذكرت هذه الطرفة وأنا أرى الكثير من الناس للأسف أمثال شفيق جبر

    رضوا بأن يكونوا مع الخوالف..

    لا يقدمون ولا يؤخرون .. لا إنجازات تذكر.. لا عطاءات تشكر

    أوقات ضائعة .. وحياة مملة

    حالهم أشبه ما يكون بالمشجع .. كثير الصياح دائم الانتقاد .. لا يتورع عن الشتائم .. ولا يتعفف من السباب

    يعيش حياة هامشية لا أثر له ولا ذكر ..

    وقد شبه أحدُ الفلاسفة M.R.Copmeyer هؤلاء البطالين بـ ( الترمومتر )

    وبالتأمل لوظيفة هذه الجهاز فإن أقصى ما يفعله هو قياس درجة الحرارة !

    فهو مجرد آلة لا تملك قرارا ولا تأثيرا ولا تغير حالا ولا تبدل واقعا

    وكثير من البشر حالهم أشبه بالترمومتر. فهو لا يملك أية خطة للحياة ونتيجة هذا أنهم أصبح جزءا من خطة الآخرين !

    إن سُئل أجاب وإن تُرك غط في نوم عميق..

    أن حضر فهو كقطعة أثاث وإن غاب لم يسأل عنه !

    ويُقضى الأمر حين تغيب تيمٌ &&& ولا يستأمرون وهم شهود

    كلٌّ.. لا يقدر على شيء.. أينما توجهه لا يأت بخير

    يلعنُ الظلامَ والنورَ ويلوم الناسَ ونفسه ويتأفف من كل شي فهو ( الضحية الشهيد )

    وعكس ( الترمومتر ) هناك الجهاز الأكثر إيجابية والأعظم نفع وإيجابية ..

    وهو الترموستات (منظم الحرارة) حيث إنه لا يكتفي بالملاحظة والمشاهدة وإنما يتحرك بكل إيجابية


    لتعديل درجة الحرارة رفعا أو خفضا حسبما هو مطلوب !


    وكذلك بعض الأشخاص نراه عظيم التأثير دائم التفاعل..


    متيقظا لما يدور حوله منتبها لما يحدث في محيطه


    يتفاعل مع الأحداث ويغيرها ..


    ليس لديه وقت للتوقف أو التفكير في سقطات الماضي


    لا يذعن لأزمة ولا يستكين لمصيبة.. يقاتل لتحقيق أهدافه... ويجاهد لتحسين حاضره... لا يهب إرادته لكائن من كان..

    مؤمنٌ بحقه الكامل في أن يعيش ليفوز وأن يربح معركة الحياة


    أهدافه واضحة لا يساوم عليها وخططه جلية لا يتراجع عنها


    همة عالية تستسهل الصعب ونفس محلقة لا تهاب الجليل


    وما المرء إلا حيث يجعل نفسه


    فكن طالباً في الناس أعلى المراتبِ


    فاختر لنفسك أنت تكون رقما فاعلا وعنصراً مؤثراً ورقماً صعباً في معادلة الحياة


    كلما ارتقى أسلوبك ؟ ! ... كلما علت مكانتك
    فلنكون جمعيا من أصحاب الأسلوب الراقي الذي ترضاه عن نفسك ويرضاه الآخرين عنك !


  2. #2
    مشرف المدربون المعتمدون الصورة الرمزية أحمد خير السعدي
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    686
    معدل تقييم المستوى
    27

    Thumbs up

    كذلك بعض الأشخاص نراه عظيم التأثير دائم التفاعل..


    متيقظا لما يدور حوله منتبها لما يحدث في محيطه


    يتفاعل مع الأحداث ويغيرها ..


    ليس لديه وقت للتوقف أو التفكير في سقطات الماضي


    لا يذعن لأزمة ولا يستكين لمصيبة.. يقاتل لتحقيق أهدافه... ويجاهد لتحسين حاضره... لا يهب إرادته لكائن من كان..

    مؤمنٌ بحقه الكامل في أن يعيش ليفوز وأن يربح معركة الحياة


    أهدافه واضحة لا يساوم عليها وخططه جلية لا يتراجع عنها


    همة عالية تستسهل الصعب ونفس محلقة لا تهاب الجليل


    كنت دائما أسأل نفسي هذا السؤال ؟؟؟؟؟

    كم عمري ؟

    ووجدت جوابا لسؤالي عندما حضرت أول دورة في البرمجة اللغوية العصبية , فكان الجواب ناقصا حتى التقيت باستاذي العظيم ووجدت جوابا عنده ,

    وهو :

    عمرك الحقيقي هو ما مدى تأثيرك بالآخرين وتغييرهم .

    هذا عمرك وهذه هي قيمتك الحقيقية ؟

    نعم عمري هو مدى تفاعلي مع الناس والتأثير فيهم وترك الأثر الحقيقي لديهم.


    أحمد خير محمود السعدي
    مدرب دولي متقدم في تنمية الموارد البشرية
    استشاري في ادارة المخاطر والكوارث و السلامة المهنية

    ahmadsafety@yahoo.com
    00963 11 2744771
    00963 9333 80678

    السلامة المهنية رسالة وسلوك وحضارة

    أنا الذي نظر الأعمى الى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمم


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178